السياحة الطبية لزراعة الشعر

هل تفكر في السفر و زراعة الشعر ؟

زراعة الشعر في السياحة الطبية لزراعة الشعر !

أصبحت زراعة الشعر اتجاها شعبيا متزايدا بزيادة 28 في المائة منذ عام 2012، ومع السوق العالمي بحوالي 2.5 بليون دولار كما ذكرته الرابطة الدولية لجراحة استعادة الشعر.

على الرغم من أنه مفضل بين الرجال، إلا أن هذه الصناعة شهدت زيادة قدرها حوالي 11% في المرضى من النساء.

المثير للإهتمام أنه منذ عام 2012 كان هناك زيادة بنسبة 196% في إستعادة شعر الوجه، خاصة زراعة الحواجب. وقد لوحظ على نطاق واسع أنه شائع بين المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 49 سنة.

أغلبية المرضى يختارون السفر للخارج إلى بلدان مثل الهند وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة لأنه يتوفر بتكاليف منخفضة بينما يُجرَي التنفيذ بإستخدام أحدث التكنولوجيات.

ما تكلفة زراعة الشعر حول العالم؟

 

تتوفر جراحة زراعة الشعر في عدد من الدول حول العالم. متوسط تكلفة الجراحة١٢٠٠٠ دولار بالولايات المتحدة الأمريكية, مقارنة بتكلفة ٧٨٠٠ دولار بإسبانيا و ٥١٠٠ دولار بالإمارات العربية المتحدة. زراعة الشعر تكلف ٣٢٠٠ دولار في تركيا و ٤٠٠٠ دولار بالمكسيك إذا كانت لسبب طبي.

بينما يكون السعر أقل كثيراً في الدول التي توفر سياحة طبية مثل بولندا حيث تُكلف ١٨٠٠ دولار. تعتبر تايلاند من أرخص الأماكن سعراً وبجودة عالية بتكلفة ٢٢٠٠ دولار.

 زراعة الشعر في بولندا

١٨٠٠ دولار

زراعة الشعر في تايلاند

٢٢٠٠ دولار

زراعة الشعر في المكسيك

٤٠٠٠ دولار

زراعة الشعر في تركيا

٣٢٠٠ دولار

زراعة الشعر في الإمارات العربية المتحدة

٥١٠٠ دولار

زراعة الشعر في أسبانيا

٧٨٠٠ دولار

الولايات المتحدة الأمريكية

١٢٠٠٠ دولار

ما هي البلدان المشهورة في عمليات زراعة الشعر؟

زراعة الشعر في تركيا :

حاليا دخل تركيا بليون دولار سنويا، مع ٥٠٠٠ شخص يزور البلد كل شهر فقط من أجل العمليات المتعلقة بالشعر. يمكن أن تكلف العمليات الجراحية للشعر مبالغ منخفضة ١٧٠٠ دولار بالمقارنة مع ١٥٠٠٠دولار لإجراء جراحة مماثلة في أمريكا.

تركيا حالياً في الجزء المرموق لعملية زراعة الشعر خاصة المرضى القادمين من البلدان العربية المجاورة.

زراعة الشعر في الهند :

أحدثت زراعة الشعر ثورة في صناعة الجراحة التجميلية في الهند. حيث أنها نجحت في جذب الناس على نطاق واسع لإجراء عمليات زرع الشعر بأسعار معقولة. و يقُدر أن تكلفة العملية الجراحية في عيادات زرع الشعر في الهند 20_25% مقابل البلدان في أوروبا أو أمريكا.

تمتلك عيادات زرع الشعر ما يعرف بإسم “صفقات السياحة الطبية” التي تتضمن تكاليف الإقامة والسفر، والرعاية وزيارة المعالم السياحية كذلك بعد العمليات الجراحية.

زراعة الشعر في جمهورية الدومينيكان :

مع مناظرها الخلابة، أصبحت الجمهورية الدومينيكية وجهة مقصودة للسياحة الطبية. ومع تدفق أعداد كبيرة من المرضي من البلدان مثل أمريكا، فإن الجمهورية الدومينيكية تحتل المرتبة الثانية بعد المكسيك كمقصد للجراحات التجميلية. زراعة الشعر من بين بعض العمليات الشائعة التي يؤدونها.

زراعة الشعر في المكسيك :

زادت شعبية العمليات التجميلية خاصة زراعة الشعر كثيراً في المكسيك. حيث توفر العيادات علاج بتكلفة مقبولة وجودة عالية جداً. وفقاً لدراسة أجرتها مؤسسة طبية يزور المكسيك مليون شخص سنوياً من كاليفورنيا من أجل العمليات التجميلية.

زراعة الشعر في السويد :

في خلال العامين السابقين زادت عمليات زراعة الشعر كثيراً في السويد, مع 65 مليون شخص يرغبون في عمليات نقل الشعر سنوياً. يوفر العديد من الجراحين العلاج مع أحدث الأساليب وأمهر الجراحين من كل أنحاء العالم. تجذب السويد الكثير من السياح من المناطق الأوروبية المجاورة.

 

 ماذا تقول إحصاءات زراعة الشعر؟

 

وفقا لدراسة أجرتها المنظمة الطبية في عام 2015، أجريت حوالي 400,000 عملية استعادة للشعر في جميع أنحاء العالم.حيث شهدت سوق زراعة الشعر العالمية زيادة بنسبة 76 في المائة في إجراءات زرع الشعر منذ عام 2006.

من الرجال الذين إتخذوا هذا الإجراء، نصفهم تقريبا تحت سن 50. أقصى نسبة مئوية للرجال كانت تتراوح أعمارهم بين 30-39 سنة. ومن بين النساء، تشكل الفئة العمرية من 40-49 سنة النسبة الأكبر.

تركيا، التي تقع عند مفترق طرق بين آسيا وأوروبا بمثابة الوجهة السياحية الطبية الرئيسية لزرع الشعر بسبب معايير الجودة والأمن العالمي إلى جانب تقديم أسعار تنافسية رخيصة. بلدان أخرى مثل تايلاند، والمكسيك أيضا مقاصد سياحية طبية.

بالحديث عن نوع الإجراء لإستعادة الشعر، الإتجاه ببطء تحول من عملية زرع البصيلات إلى عملية إستخراج البصيلات.

جودة الرعاية بالخارج لزراعة الشعر

 

من أجل التأكد من أن تحصل على نفس المعاملة كمريض من البلد الأصلي، ينبغي أن تبحث عن المستشفيات مع الإعتماد الدولي. عدد من المنظمات الطبية تقدم مواثيق إعتماد الرعاية الصحية للمستشفيات في جميع أنحاء العالم لزرع الشعر.

تجبر هذه المواثيق المستشفى أن تتبع معايير معينة مما يضمن للمرضى الذين يأتون من الخارج الحصول على نفس مستوى السلامة والجودة كسكان البلد الأصلي. اللجنة الدولية المشتركة هي إحدي هذه السلطات التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة.

كما يحث المجتمع الدولي لجراحة إستعادة الشعر علي معايير عالية للممارسات الطبية، والأخلاقيات، و تُجري أبحاث مستمرة في جراحة استعادة الشعر.

لذلك، بسبب تنظيم الرعاية الطبية في كل بلد من البلدان، قد يكون المرافق التي توفرها بعض المستشفيات في البلدان الأجنبية أفضل من بلدك. ولذلك، ينبغي أن يقرر المرضى الذهاب إلى الخارج لمثل هذه العملية.

هل عملية زراعة الشعر آمنة بالخارج؟

 

نعم، الخضوع لهذا الإجراء آمن تماما بشرط أن تختار المستشفيات المعتمدة دوليا، و مرخصة طبيا للجراحة والتي تقوم بالأبحاث اللازمة الخاص بك.

القوانين الطبية المحلية التي تهتم بحقوق المرضى الأجانب وتتحقق من أن المستشفيات المحلية لا تنغمس في أي مخالفات.

سلامة المريض من الناحية التقنية في أيديهم فقط. لذا، ينبغي أن تكون حذراً حين تختار مكانا لتلقي العلاج. ينبغي أن يكونوا على علم تام بحالتك الطبية , ونوع الرعاية التي تحتاج إليها. لذا، بعد أن تقوم بدورك في التخطيط الخاص بك للسياحة الطبية، فأنت على ما يرام.

وعلاوة على ذلك، يسافر كل عام عدد كبير من المرضى للخارج للحصول على عمليات زراعة الشعر في المستشفيات بالخارج ليس فقط لأنها آمنة وموثوق بها ولكن لأنها أيضا مناسبة من حيث التكلفة. لذلك، أنت كمريض ينبغي أن تخطط, تستعد وتسافر .

 

اترك رد