السياحة العلاجية لجراحة خفض منبت الشعر

هل لديك جبهة كبيرة والتي تعتقد أنها تنتقص من مظهرك نسبيا ؟

قد يكون إرتفاع الجبين بصورة كبيرة نتيجة لعدة أسباب، بما في ذلك العوامل الوراثية،أو تساقط الشعر أو من جراحة سابقة مثل عملية رفع الحاجب . لعلاج مشكلة ارتفاع منبت الشعر، وتحويل تركيز المشاهد بعيداً عن الجبهة الكبيرة، يختار العديد من الناس في جميع أنحاء العالم جراحة خفض منبت الشعر.

ويُلاحَظ بشكل أكبر زيادة سفر الصينيين والأمم الآسيوية الأخرى للخضوع لعمليات تصغير الجبهة بالخارج، حيث الأسعار المعقولة والجودة العالية.

وقد أدى الطلب المتزايد لخفض منبت الشعر في بلاد ما وراء البحار إلى ظهور التكنولوجيات الجديدة لهذا الإجراء.

عمليات خفض منبت الشعر بإستخدام المُمَدِات:

وتشتمل عملية خفض منبت الشعر عن طريق المُمَدّدات على عمليتين. في أول عملية يتم وضع بالون تحت فروة الرأس والذي يتم تعبئته تدريجياً في الأسابيع اللاحقة لتمدد فروة الرأس. وفي العملية الثانية يتم سحب منبت الشعر إلى الأمام إلى الموضع الذي تريده.

من الممكن أيضاً تقديم منبت الشعر للأمام بشكل كبير وتكون النتيجة الطبيعية أفضل من نتيجة زرع الشعر من حيث كثافة الشعر نفسه في كل مكان.

كم تكلف عمليات خفض منبت الشعر؟

 

يختلف سعر عملية خفض منبت الشعر في دول مختلفة. بينما تكون التكلفة في الولايات المتحدة الأمريكية هي تسعة آلاف دولاراً فإن تكلفتها أقل إلى حد كبير في تايلند، وتركيا، حيث تكون بأسعار معقولة 2650 دولاراً، و2400 دولاراً على التوالي. ويعتبر أرخص مكان لعملية تقديم فروة الرأس جراحياً هي الهند، حيث يتوفر هذا الإجراء بتكلفة منخفضة وهى 950 دولاراً فقط.

 

ما هي البلدان المشهورة بعمليات خفض خط الشعر؟

 

بسبب ارتفاع التكاليف، يبحث العديد من الأفراد في أماكن أخرى لجراحات تصغير الجبهة بأسعار معقولة. حيث نمت شعبية بعض الدول على الصعيد العالمي لتقديم جراحات تصغير الجبهة بأسعار معقولة مثل تايلاند وتايوان، وبربادوس، والمكسيك، والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

تركيا

تمر تركيا بتجربة إعادة هيكلة الرعاية الصحية الشاملة. والارتقاء بمستوى خدمات الرعاية الصحية وتحسين الجودة المستمر هم مفاتيح هامة للانتقال السريع. ونتيجة لإصلاحات النظام الصحي وتدفق الاستثمارات الخاصة بالرعاية الصحية في تركيا فقد أصبحت البلد الآن بديلاً قوياً للمرضى الدوليين. والبنية التحتية الطبية الخاصة في تركيا هي الآن خياراً جيداً على الساحة العالمية في مجال السياحة الطبية.

واليوم، لم يقتصر منظمي الأعمال الأتراك والأطباء فقط على خلق فرصة فريدة من نوعها للمرضى المحليين ولكن أيضاً لطالبي الرعاية الصحية العالمية. وبسبب نتائج الخدمة الناجحة ومستويات الأسعار التنافسية، والموقع الجغرافي الفريد،فقد غدت تركيا في طريقها إلى أن تصبح شريكاً صحياً مفضلاً لشركات التأمين، وشركات تقديم المساعدة، والعمل الذاتي والصناديق الصحية الحكومية.

 

تايلاند

وقد قفزت السياحة الطبية في الآونة الأخيرة في “بلد الابتسامات”. حيث تم تزويد المراكز الطبية في تايلاند بالمعدات المبتكرة، والأطباء الذين تلقو درجة عالية جداً من التدريب. فالمرضى يقيمون في عنابر مريحة من الدرجة الفاخرة وهي محاطة بالرعاية والاهتمام من قِبل العاملين في المجال الطبي منذ الأيام الأولى من إقامتهم. وعلاوة على ذلك، فإن تكلفة الخدمات الطبية في العيادات التايلاندية أفضل وأقل بكثير من أوروبا (من 60-70% وأكثر) في السعر. وهذا هو السبب في تلقّي تايلاند أكثر وأكثر من المرضى من بلدان أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا واليابان وأوروبا الغربية.

وتعمل عشرات المراكز الطبية الخاصة في تايلاند، مثل عيادات (فوكيت) لخفض منبت الشعر، بما في ذلك شبكة المؤسسات الموجَّهة حصراً إلى المرضى الأجانب. وتوفر هذه المراكز للمرضى الأجانب تشكيلة واسعة من إجراءات الفحص والعلاج في جراحة القلب، وجراحة العظام والكسور، والجراحة التجميلية والطب الجمالي. وإجراءات مثل جراحات التجميل وعلاج الإدمان، وتصحيح الرؤية بالليزر وجراحات المتحولين إلى الجنس الآخر أيضاً سوف تجد سوقاً جاهزة.

 

الولايات المتحدة الأمريكية

كل سنة, المزيد والمزيد من المواطنين يسافرون إلى الخارج لتلقي الخدمات الطبية. والسبب الأساسي المؤدى لذلك هو عدم وجود سياسة تأمين تغطي تكاليف الإجراءات الطبية المطلوبة في البلد -المقيم بها المريض- كلياً أو جزئياً.

وكل شيء أصبح متاحاً بدءاً من الجراحة العامة وحتى جراحات إستبدال المفاصل، وزرع الشعر.

وقد أصبحت كل التخصصات في تقدم كبير في المناطق المتقدمة والمتطورة في الطب مثل: التخدير، وعلاج السرطان، والأمراض الجلدية والجراحة التجميلية، وأمراض الجهاز الهضمي، والغدد الصماء والأيض، وجراحات الرأس والرقبة، والقلب والأوعية الدموية، والأعصاب، وطب العيون، وجراحة العظام & والروماتيزم، وإعادة التأهيل، وجراحة المسالك البولية والكليتين، من حيث علاجها ومنع حدوثها .

وفي الولايات المتحدة, توفر العيادات الخاصة والعامة على حد سواء طائفة واسعة من الخدمات الفعّالة والعالية الجودة.

 

المكسيك

البلد الذي لديها إثنان من البطاقات في هذا المجال: أسعار معقولة للغاية للخدمات الطبية في العديد من الميادين، فضلاً عن الطاقم الطبى عالي الإتقان والناطق بالإنجليزية والذي يُقدِّم للعملاء مجموعة كاملة من الخدمات الطبية.

وهم أساساً مواطني الولايات المتحدة وكندا الذين يزورون هذه البلاد الجنوبية المجاورة لإجراء فحوص صحية معقدة، وخدمات طب الأسنان، أو جراحات القلب والأوعية الدموية. أيضا، تعتبر عمليات خفض منبت الشعر في المكسيك من بين سائر العمليات الجراحية التجميلية والتي لا زالت تكتسب شعبية أعلى.

وخلال العامين الماضيين، قد ظهرت عيادات خاصة للطب الإنجابي في المكسيك. وظهرت هذه العيادات أيضاً على السوق الدولية التي تقدم خدمات طبية عالية الجودة بأسعار التكلفة للتلقيح الصناعي.

 

 

ماذا تقول الإحصاءات الخاصة بعمليات خفض خط الشعر؟

 

معظم الأفراد الذين يخضعون لهذه الجراحة هن النساء الصغيرة والصحية. وعدد أكبر من الأفراد الذين يقومون بهذا الإجراء يكونون من الدول الغربية مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وحوالي 39% من الأميركان يفضلون الخضوع لإجراء عمليات التجميل في بلد أجنبي غير بلدهم الأصلي. وقد ازداد عدد العمليات التجميلية التى يتم إجراؤها مثل خفض منبت الشعر في الوجهات السياحية الطبية بمعدل مذهل حوالي 137% في العِقد الماضي.

وهذه الإحصاءات المذكورة أعلاه توضح حقيقة أن عمليات خفض منبت الشعر، والعديد من الجراحات الاختيارية الأخرى أصبحت متزايدة, ويقوم معظم الأميركيين بإختيار إجراء هذه العمليات في بلد أجنبي.

 

 

جودة الرعاية الصحية في الخارج لعمليات خفض خط الشعر

 

وقد أتاحت السياحة الطبية إرتفاعاً كبيراً في جودة الرعاية التجميلية التي تقدمها مستشفيات السياحة الطبية.

وبعض هذه البلاد، مثل تركيا، وسنغافورة، والبرازيل وتايلاند وكوستاريكا لديها وفرة من المستشفيات المعتمدة لتختار من بينها. واختيارك لعملية خفض منبت الشعر الرخيصة في جنوب آسيا لا يعني أبداً تضحيتك بالجودة. وبدلاً من ذلك، فإنه غالباً ما يجد المرضى التكنولوجيا في هذه الوجهات (المستشفيات) الطبية، أكثر تقدماً من بلدان منشأهم.

والمستشفى المعترف بها من قبل هيئة دولية مشهورة مثل (JCI) يُعتبر لديها دليلاً حقيقياً على أنها تقدم خدمات ممتازة. وتعتبر طريقة العلاج، ومؤهلات الجراح، وتدريب الموظفين، وتكنولوجيا المعدات المستخدمة هم المعيار الدولي بمجرد لتحقق المستشفى حالة الإعتماد.

 

هل جراحة خفض خط الشعر آمنة في الخارج؟

 

سلامة هذا الإجراء التجميلي البسيط -نسبياً- يعتمد إلى حد كبير على خبرة الطبيب وبروتوكول السلامة المُتّبَع من قِبل المستشفى.

فمن المهم أيضاً البحث جيداً وراء المستشفيات والأطباء فيما يتعلق بأنظمة السلامة. فمعظم المستشفيات في الخارج تتبع ممارسات السلامة الصارمة بعيداً عن مراقبة الأنظمة عالية الجودة كمجموعة من مجالس الإعتماد.

والعديد من البلدان مثل تايلاند، وتركيا، والهند، وماليزيا هي بلاد مشهورة في إجراء تلك العمليات التجميلية. وتوفر المستشفيات هناك مجموعة واسعة من الخدمات ووسائل الراحة التي تجعل العلاج التجميلي في هذه البلدان أكثر توجهاَ إلى المريض من الدول الغربية.

 

اترك رد