كل ما تحتاج معرفتة عن جراحة خفض خط الشعر !

يمكن أن تساعد عملية خفض خط الشعر على تقليل حجم جبينك !

 

عملية خفض خط الشعر

يمكن أن تساعد عملية خفض خط الشعر على تقليل حجم جبينك.

كيف يمكن تعديل الجبهة العالية؟

 

هل لديك جبهة عالية أو كبيرة والتي تعتقد أنها تنتقص من المميزات المظهرية النسبية بالنسبة لك؟

قد يكون إرتفاع الجبين بصورة كبيرة نتيجة لعدة أسباب، بما في ذلك العوامل الوراثية،أو تساقط الشعر أو من جراحة سابقة مثل عملية رفع الحاجب أو نادراً ما تكون بسبب رفع الحاجب بالمنظار.

إن منبت الشعر المرتفع أو الجبين المرتفع بشكل كبير يمكن أن يزيد من إحساس الفرد بنقص جماله وتحد من أعداد التسريحات التى يمكن للفرد القيام بها والتي تجبر الفرد على إرتداء وسائل للتمويه للمساعدة فى إخفاء جبهته الكبيرة.

 

 

ما هو خفض خط منبت الشعر؟

 

خفض خط منبت الشعر لا يقلل من حجم الجبهة، ولكن بدلاً من ذلك يقوم بتحريك موقع نمو الشعر لأسفل. يعرف أيضا بتقديم فروة الرأس للأمام، يجعل لدى الفرد منبت شعري متقدم للأمام حيث يصل لمسافات معينة، إعتماداً على عدة متغيرات مثل إرتفاع منبت خط ط الشعر قبيل الجراحة، وتراخي فروة الرأس وعلى حسب تفضيل المريض نفسه.

ويسمى هذا الإجراء أيضا خفض الجبين ،أو تقدم منبت الشعر & أو تجميل الجبهة.

من هم المرشحين المثاليون لعمليات خفض منبت الشعر؟

 

*النساء عموماً مرشحين مثاليين أكثر من الرجال.

*المرأة ذات منبت الشعر العالي أوالجبهة الكبيرة.

*الرجال ذوى منبت الشعر السميك وليس لديهم تاريخ لفقدان الشعر فهم أيضاً مرشحين مثاليين لهذه العملية.

*الأفراد ذوى الجبهة مرنة الجلد.

 

ما هي الأنواع المختلفة من تقنيات خفض خط الشعر؟

 

خفض شعري يشير إلى تصغير الجبهة بتقديم منبت الشعر للأمام جراحياً أو عن طريق تطعيم (ترقيع) الشعر.

تقديم منبت الشعر للأمام جراحياً، كما يوحي إسمها، فهي تتضمن جراحة تجري على الجبين وفيها يتم إزالة جزء من الجلد بجانب منبت الشعر (لا يزيد سمكه عن إثنان الى ثلاثة سنتيمترات). وبعد أن تتم إزالة هذا الجلد الزائد، يتم تخييط الجزء المتبقي مرة أخرى. والنتيجة هى إنخفاض منبت الشعر. وتؤدي الجراحة إلي تكوين ندبة ويتم إخفاؤها بواسطة عملية تطعيم (ترقيع) الشعر والتى يتم إجراؤها أيضاً في هذه الحالة. وهناك فروة الرأس القابلة للتحلل والتي يتم وضعها تحت الجلد. وهي تربط الجلد مع العضلات الموجودة أسفله تفادياً لتكوين الندبات.

تطعيم(ترقيع) الشعر هو الإجراء البديل لخفض منبت الشعر. ويتم ذلك عن طريق نقل بعض الشعر إلى مكان قبل منبت الشعر. وفي بعض الأحيان، يستخدم كأسلوب مستقل لتصغير الجبين. ويتم ذلك عن طريق زيادة طبقات من الشعر فوق منبت الشعر الطبيعي.وفى الطبيعة هذا الأسلوب هو أسلوب غير جراحي.

*والأنواع المختلفة من تقنيات خفض منبت الشعر أيضاً تختلف من حيث الأسعار ،وحاجة المريض.

ما الذي يجب فعله قبل خفض خط الشعر؟

 

  • تجنب تناول الأدوية المضادة للإلتهابات لمدة أسبوع على الأقل قبل الجراحة لأنها تعوق التعافي من عملية خفض منبت الشعر.
  • تجنب تناول الكحولات أو الأغذية المالحة لأنها تؤدي إلى تراكم السوائل والتورم.
  • إستشارة الجراح عن الطعام الذي يجب تناوله من أجل تقوية الجهاز المناعي، والإستعداد للعملية الجراحية.
  • من الضروري أيضاً التحدث مع طبيبك أو تصفح الإنترنت لمعرفة الإحتياطات التي يجب أن تتخذها تفادياً لتجلط الدم وحدوث العدوى.

ما هي الرعاية التالية لعمليات خفض خط الشعر الجراحية؟

 

  • يمكن أن تأخذ هذه العملية الجراحية ساعتين لإتمامها ويكون وقت التعافي من سبعة الى عشرة أيام.
  • عدم غسل الشعر لمدة يومين على الأقل بعد إجراء الجراحة.
  • لا تشارك في أنشطة شاقة مثل السباحة، والرياضة، والجري لمدة أسبوعين على الأقل.
  • لا تقم برفع الأشياء الثقيلة.
  • وضع الثلج في أى مكان متورم أو مُحرٍق بسبب العملية الجراحية. يمكنك حتى أخذ الدواء الموصوف للألم واسأل طبيبك عن التعليمات التى يجب القيام بها من أجل لرعاية الصحيحة بعد العملية.
  • الإمتناع عن التدخين أو شرب الكحول لمدة أسبوع واحد قبل الجراحة وأسبوع بعدها لأنهما يبطئان عملية التعافي.

ما هو النظام الغذائي الذي يجب إتباعه بعد عملية تخفيض خط الشعر؟

 

*ينبغي تجنب شرب الكحول وكذلك التدخين.

*لا تأخذ أي أدوية مضادة للإلتهابات لأنها تؤدي إلى حدوث النزيف.

*ينبغي أن يكون النظام الغذائي مغذياً جداً قبل وبعد الجراحة لتسهيل التعافي. ويُنصح المرضى بزيادة تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (ج).

 

ما هي التوقعات الواقعية من عملية خفض خط الشعر؟

 

  • تهدف إجراءات التجميل أساساً إلى تحسين جسم المرضى لكي يبدو أكثر جمالاً وجاذبية. ومن ثَم، فإنه غالباً ما تكون التوقعات غير واقعية بالنسبة للفرد مقارنةً بإجراء جراحة تجميلية مثل خفض خط الشعر.
  • التوقع الأكثر واقعية الذي يمكن أن تلاحظه من هذه العملية هو المظهر ‘ بعد إنتهاء العملية’ . عموماً، إزالة الجلد من الممكن أن تخفض منبت خط الشعر بمقدار خمسة سنتيمترات, بينما يمكن تخفيض منبت الشعر لأكثر من ستة سنتيمترات وذلك بمساعدة مُنفِذ العملية.وعند النظر الى الصور بعد إجراء العملية فإنها غالباً ما تبدو مضللة وخادعة، فهي تُظهِر أحد الأبعاد المظهرية التي تقدمها الجراحة. و لتجنب الانخداع بهذه الصور، يجب التحدث إلى المرضى الذين تلقوا هذه العملية الجراحية. ويمكنك حتى الإطلاع على شهادات المرضى لإكتساب المعرفة حول مجموعة متنوعة من نتائج عمليات خفض خط الشعر.
  • بينما تعتبر الجراحة مفيدة لذوي الجبهات الكبيرة،فإنه لا ينبغي أن تفكر في إجرائها إذا كنت عُرضة لتكوين الندبات. حيث أن الجراحة تؤدي إلى تكوين ندبة كبيرة على طول منبت الشعر ، فإذا كان لديك الميل إلى تكوين ندبات أو إذا كان لا يمكن لجلدك الإلتئام من الندبات بسهولة، فيجب عليك إعادة التفكير في تنفيذ هذا الإجراء.
  • ومن الواقع أيضاً أن نتوقع أن الجراحة ستكون لها آثار قليلة بعد إجرائها مثل التورم والنزيف وألم طفيف حول المنطقة التى تمت معالجتها ،وهذه الآثار سوف تقل وتتلاشى في مراحل التعافي المختلفة.

ما هي مزايا وعيوب خفض خط الشعر؟

المزايا:

  • المظهر:
    يمكن لهذه العملية أن تقلل من حجم الجبهة الكبيرة، وتعيد التوازن مرة أخرى وتؤدى إلى المظهر الجيد للوجه.

 

  • نتائج فورية:
    تقدم عملية خفض خط الشعر نتائجاً فورية بعد الإجراء السريع للعملية ووقت تعافي قصير والتي قد تستغرق عملية زراعة الشعر مدة تصل إلى سنتين للوصول إليها. كما يمكن أن يتم هذا الإجراء بالتزامن مع عملية رفع الحاجب، الذي يؤدي لنعومة معظم تجاعيد الجبين.

 

  • الندبة المخفية:
    بينما يمكن أن تترك عملية خفض خط الشعر ندبة،إلا أن هذه الندبة تكون مختفية وراء منبت الشعر. وفي معظم الحالات، ينمو الشعر مرة ثانية أمام الندبة،وخلالها، وذلك يجعلها غير مكشوفة إلا إذا كان الشعر مبللاً.

 

  • إجراء الجراحة في العيادات الخارجية(حالة غير مرضية):
    على عكس العديد من العمليات الجراحية التجميلية، فإن وقت التعافي من عملية خفض منبت الشعر يكون قصير، كما هو الحال في الجراحات التي تتم في العيادات الخارجية. وفي بعض الحالات،يكون المرضى بحاجة إلى البقاء بين عشية وضحاها للوصول لفترة نقاهة أسرع. ويَنصح معظم جراحي التجميل مرضاهم بالتفرغ لمدة أسبوع لإتمام جميع مراحل الشفاء، ولكن في بعض الحالات، يمكن إرجاع المرضى إلى روتين حياتهم العادية في خلال يومين فقط بعد هذه العملية.

 

  • القدرة على تكيف العملية مع فروات الرأس المختلفة:
    إذا كنت مرشحاً غير مناسب لإجراء جراحة خفض خط الشعر، فإن هناك خطوة إضافية يمكن أن تجعل هذا الإجراء متاحاً بالنسبة لك. إذا كان لا يمكن أن تتم الجراحة في خطوة واحدة، فيوصي الأطباء بتقديم منبت الشعر للأمام عن طريق التمدد. ويشمل هذا الإجراء إدخال هذا المُمدِد تحت فروة الرأس وتضخيمه تدريجياً حتى ثمانية أسابيع قبل الجراحة النهائية. ويمكن لهذه العملية النهائية تحريك منبت الشعر لأسفل بمقدار يصل إلى بوصتان.
  • التكلفة:
    التكاليف تكون مرة واحدة فقط. فإذا كنت تجري هذه العملية في مرحلة واحدة،فإن عملية خفض منبت الشعر تكلف سبعة آلاف دولاراً تقريباً، وعادة لا تكون هناك أي تكاليف للرعاية التابعة للعملية. لكن عندما يتم ذلك الإجراء على مرحلتين، يمكن أن تزيد التكلفة، ولكن ذلك مع الاستفادة بالحصول على خفض منبت الشعر لديك أكثر من ستة سنتيمترات.

 

 العيوب:

  • مثل جميع العمليات الجراحية، هناك خطر من المضاعفات والعدوى بعد هذا الإجراء، ولكن معظم المرضى يتعافون دون أي مشكلة.

 

  • تكون العملية غير مناسبة للأشخاص ذوي الشعر الرقيق (الخفيف) الكثافة.

 

  • حدوث الكدمات والتورم:
    بينما يتم تحريك فروة الرأس إلى الأمام، فإن التورم والكدمات أمور شائعة بعد عمليات خفض منبت الشعر. وفي بعض الحالات، يمكن أن تمتد الكدمات لتصل إلى العيون، ولا سيما عندما يتم ذلك الإجراء في نفس الوقت الذي يتم فيه رفع الحاجب. فكلاهما مشاكل شائعة، وعادة ما تزول في غضون بضعة أيام.

 

  • خدر(تنميل):
    معظم المرضى يشعرون بتنميل مؤقت في الجبهة وفروة الرأس بعد هذه الجراحة التجميلية. ويحدث هذا بسبب التلف البسيط للأعصاب والتي لا يمكن منعها عموماً. والحكة(الشعور بالهرش) والوخز هما أمران شائعان أيضاً، ولكن عادة ما تختفي تماماً في غضون بضعة أشهر. ولكن في عدد قليل من المرضى، يمكن أن يصبح التنميل لديهم دائماً. ومع ذلك، إذا اختار المريض طبيباً جرّاحاً ذو خبرة سابقة، حينئذٍ تكون مثل هذه الأعراض نادرة.

 

  • تساقط الشعر:
    من مخاطر جراحة خفض منبت الشعر التجميلية أيضاً فقدان الشعر المؤقت أو فقدان الشعر الدائم حول الندبة، والتي عادة ما تكون ثابتة في عمليات زرع الشعر. وفي معظم الحالات، شُوهد تساقط الشعر فعلاً بعد الإجراء الذي لا يسبب آثاراً طويلة الأجل، ويبدأ الشعر في النمو مرة أخرى بعد مدة تصل إلى أربعة أشهر.

 

  • تكوين الندبات:
    بعد الجراحة، ستبدو الندبة حمراء وأحياناً معقودة لمدة تصل إلى تسعة أشهر بعد هذه العملية في الوقت الذي ينبغي أن تكون فيه غير مميزة تقريباً.

 

  • قلة الحركة:
    تقلل عملية خفض منبت الشعر من حركة منطقة الجبين، مثل أي إجراء (للبوتوكس). عندما يتم ذلك في وقت واحد مع الإجراءات الأخرى في هذه المنطقة، مثل ربط الحاجب، فإن ذلك يقلل من الحركة. ومشاكل الحركة عادة ما تكون مؤقتة، ولكن في بعض المرضى تكون دائمة. ومع ذلك،فإنها تمنع تشكيل أي شقوق أو خطوط عميقة على الجبين.

 

  • مزيد من الإجراءات تكون مطلوبة في الرجال:
    يجب أن يفهم الرجال الطابع التدريجي لتساقط الشعر في الذكور بعد هذه العملية ، وأنه يجب تنفيذ إجراءات أخرى للحفاظ على نتيجة العملية.

 

ما هي بدائل خفض خط الشعر؟

 

الهدف الرئيسي من جراحة خفض خط الشعر هو تقليل حجم جبهة الشخص عن طريق خفض موقع منبت الشعر. تسمى أيضا (تقليل حجم الجبين)، ويُحسِّن هذا الإجراء ملامح الوجه بجلب فروة الرأس لأسفل.
في حالة عدم إختيار الشخص لهذه الجراحة، يمكنه (يمكنها) اختيار أحد الإجراءات الجراحية الأخرى المماثلة.
وسيكون العلاج البديل مثلاً (زرع الشعر).

وفي حين أن الإجراء متاح لكل من الرجال والنساء، فإنه يمكن أن تكون أكثر فاعلية في المرأة، حيث لا يستمر منبت الشعر لديها في الإنحسار بنفس المعدل بالنسبة للرجال.

 نقل (ترقيع) الشعر:

وهذا عادة بديلاً أقل فاعلية ويمكن من خلاله زرع حوالي ألف ومائتان إلى ألفين وربعمائة خيط من الشعر،تحت مستوى منبت الشعر الأصلي بقليل. وزرع الشعر عادة ما يسقط في غضون ثلاثة أسابيع، ثم يبدأ في النمو في غضون أربعة أشهر، ويأخذ عشرة أشهر كاملة أو أكثر للحصول على النتائج النهائية، وهذا الإجراء يعتبر أطول بالمقارنة مع عملية خفض منبت الشعر.
وبصفة عامة، لا توجد العديد من البدائل غير الجراحية لمثل هذه الجراحة غير الشعر المستعار (الباروكة) أو تصفيف الشعر بطريقة تغطي معظم الجبين.

هل سيؤدي خفض خط الشعر إلى تكوين ندبات؟

 

لا مفر من تكوين الندبات في عمليات خفض منبت الشعر الجراحية. ولكن مدى بروز الندبة يعتمد على عدد من العوامل، مثل الميل إلى تكوين ندبات (لون الجلد، ونسيج جلد .. إلخ) بالنسبة للمريض، والإحتياطات التي تُتَّخذ بعد الإجراء، ومهارات الجراح نفسه. فبعد تخييط الجلد مرة أخرى، هناك فترة نقاهة من سبعة إلى عشرة أيام يحتاج المريض فيها إلى العناية الزائدة تفادياً لتكوين الندبات الأكثر بروزاً. ولكن مع الرعاية المناسبة، يمكن أن تختفى الندبات في غضون ستة إلى إثنا عشر شهراً.

ومن الضروري اختيار الطبيب المناسب من أحد المستشفيات المعتمدة.حيث أن الطبيب الجراح الجيد سوف تكون لديه المؤهلات والخبرات.ومن خلال ذلك سوف يتم التأكد من أن الندبة ستبدو أقل وضوحاً.

 

ما هي الآثار الجانبية المؤقتة لخفض منبت الشعر؟

 

  • تشكيل ندبة: وهو الخطر الأكثر شيوعاً لخفض منبت الشعر بعد خياطة الجلد مرة أخرى. والطريقة المثلى للتصدي لذلك هي إتخاذ أقصى قدر من العناية. وبعد هذا الإجراء، عليك ألا تفعل أي شيء يؤدي إلى تمدد الندبة أو فتح الغُرز، مثل ممارسة الرياضة، أو الجرى على الأقل لمدة أسبوع.
  • وبالإضافة إلى ذلك، هناك مضاعفات أخرى مؤقتة لخفض منبت الشعر وتتضمن:
  • التنميل في الجبين:
    والتنميل في الجبين عادة يحدث بعد الجراحة كأمر شائع، وأفضل طريقة للتعامل معها ببساطة هي الإنتظار لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام للعودة للشعور بالإحساس مرة ثانية.
  • تورم المنطقة المُعالَجة:
    وهذا من الآثار الجانبية المعتادة للعملية الجراحية. ويمكنك ببساطة وضع قِطَع من الجليد على المنطقة المنتفخة من أجل السيطرة على الورم وتقليل التورم.
  • نزيف حول المنطقة التى تمت فيها الجراحة:
    إذا لم يتم التعامل مع المنطقة المجروحة بحذر،فسوف تنزف بكل سهولة. فيجب ألا تأخذ أدوية للإلتهابات أو تشرب المشروبات الكحولية، قبل أو بعد العملية الجراحية لأن ذلك يبطئ عملية التعافي ويسبب حدوث النزيف. وفي حالة حدوث نزيف فيجب إستدعاء الطبيب وأخذ الدواء الموصوف. وتذكر أن تأخذ أقصى قدر من العناية وألا تبذل جهداً في أنشطة شاقة.
  • طول فترة الإلتئام:
    في بعض الأحيان، قد يتجاوز الجدول الزمني للإلتئام الوقت العام لمدة ثلاثة أسابيع. فإذا كنت لم تتوقف عن أخذ المكملات الغذائية والأدوية قبل الإجراء، فقد يتأخر وقت الشفاء. وإن التدليك القليل وتناول الاغذية المناسبة (الخضروات والبروتين إلخ) يمكن أن تساعدك على تسريع وقت الشفاء.

كيفية اختيار طبيب جراح مناسب لعملية خفض خط الشعر؟

 

يرتبط اختيارك للجراح إرتباطاً مباشراً بالمستشفى التى يعمل لديها الجراح. فالمستشفى الموثوق بها والمشهورة لا تستأجر أطباءاً دون مؤهلات كافية. وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضاً البحث في الخلفية التعليمية للطبيب. فكثير من الأطباء الذين يعملون في المستشفيات الجيدة في الوجهات السياحة الطبية تلقوا تعليمهم وتدريبهم من مؤسسات في الغرب. فالأطباء من هذا القبيل سوف يقومون بتقديم العلاج لك بمعايير مطابقة للمعايير الغربية.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب عليك أن تسأل الطبيب أسئلة معينة لإكتساب الثقة في أسلوبه في العلاج والذي يتعلق بمعرفته الطبية والإجراء الذي كان متخصصاً فيه، وللمعرفة حول خبرته السابقة في تنفيذ هذا الإجراء.

وفي أثناء إجراء هذه العملية الجراحية، يقوم الطبيب بتقييم تمدد الجلد على الجبهة والذي يمكن إزالته دون التسبب في الكثير من التمدد. وهذا يعتمد على مرونة جلد الجبين لديك. ثم يقوم الجراح بقطع شريط من الجلد على طول منبت الشعر، بحيث لا يتعدى أربعة إلى خمسة سنتيمترات، حيث يقوم بإزالته وتخييطه بالغرز مرة أخرى. وإعادة تخييط هذا الجزء هو أمر حاسم ومركزي بالنسبة لهذا الإجراء. والإختيار الجيد للجراح هو أمر حتمي لعمل الغرز بدون مضاعفات. فالجراح المؤهَل سوف يعرف كيفية إخفاء الندبات من خلال طريقة تطعيم (ترقيع) الشعر.

 

ما مدى رخص عمليات خفض خط الشعر في الخارج؟

 

تختلف تكلفة عمليات خفض خط الشعر في مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم.

الهند

1000 دولار أمريكي

تركيا

2400 دولار أمريكي

تايلاند

2600 دولار أمريكي

الولايات المتحدة الأمريكية

9000 دولار أمريكي

 

 

ما المدة من الوقت التي تستغرقها عمليات خفض خط الشعر؟

مدة الإجراء إثنان إلى ثلاث ساعات
متوسط مدة الإقامة في الخارج ستة إلى ثمانية أيام
عدد العمليات المطلوبة 1(من الممكن 2 إذا لزم الأمر توسيع(تمدد) الأنسجة)

 

 

كيف يتم تنفيذ عملية خفض خط الشعر؟

 

*يبدأ الجراح عموماً بتسكين المريض بالتخدير الموضعي أو الكلي. ويمكن إعطاء هذه المسكنات عن طريق الفم أو عن طريق الوريد. ثم يحدد الجراح خطاً على طول منبت الشعر والمفترض نمو الشعر من بدايته بعد العملية الجراحية قبل إجراء الجراحة . ثم، يقوم بإجراء شق على طول منبت الشعر الذي صممه وفقاً لإحتياجات المريض. ويجعله متموجاً لتقليد منبت الشعر الطبيعي. بعد ذلك يتم قطع جزء من فروة الرأس لإزالة الجزء الزائد في الجبهة. وأخيراً، يتم إغلاق الجرح باستخدام طبقتين من الغرز أو المشابك الجراحية. والندبة الناتجة عن الشق تكون غير مكشوفة حيث ينمو الشعر من خلال هذه الشقوق لتغطية المنطقة المُعَرّاة من الجبهة. ويمكن لهذا الإجراء خفض منبت الشعر بمقدار خمسة سنتيمترات.

ويجري إستخدام عمليات مُمَدِّدات الأنسجة المؤقتة عند الحاجة إلى خفض منبت الشعر بأكثر من ستة سنتيمترات، وتجرى هذه الجراحة عن طريق فتح جزء من طبقة (الجاليا)، وهي الطبقة العميقة والليفية والغير مرنة من الجبين. وتكون الخطوة الأولى في العملية هي إدراج مُمَدِد الأنسجة، وهو جهاز مثل البالون، تحت فروة الرأس. ويتم ذلك تحت منبت الشعر الطبيعى. ثم يتم تضخم هذا المُمَدِد عن طريق حقن المياه المالحة فيه، حتى يتمدد الجلد المُنبِت للشعر إلى حد كبير، نتيجةً لنمو الخلايا الجديدة. بعد أربعة إلى ثمانية أسابيع يزداد حجم فروة الرأس بسبب نمو الجلد الزائد. وأخيراً، تتم إزالة هذا المُمَدِد ويعمل هذا الشق الخفي على خفض منبت الشعري في الموضع الصحيح(المطلوب).

من الأمور الهامّ معرفتها حول جراحة خفض خط الشعر

 

  • سوف تتفكك الخيوط بعد ستة إلى سبعة أيام من الجراحة إذا لم يتم ذوبانها. وحتى ذلك الحين،فإن الجرح يُغطّى بالضمادات.
  • فمن المستحسن أن تبقى الرأس والرقبة في وضع مرتفع بعد الجراحة. لأنه قد يواجه المريض بعض التورم أو الكدمات البسيطة. ومن الآثار الجانبية ‘العين السوداء’. وبإستخدام الضغط عليها بالثلج فإنه يمكن تخفيف هذه الحالة.
  • وفي بعض الحالات عندما تظهر ندبة، فإن زرع الشعر(تطعيمه) يمكن أن يساعد على إختفائها. ينبغي أن يكون لدى الأفراد ذوي الجلد الداكن خبرة بالنتائج المتوقعة للعملية الجراحية لأنه عادة ما تترك هذه العملية ندبة خفيفة بيضاء، والتي قد لا تكون واضحة.
  • وهناك مخاطر محتملة لحدوث العدوى والنزيف وتكوين الندبات وخِفّة الشعر بعد إجراء عملية خفض منبت الشعر. وقد يتعرض المرضى لخدر(تنميل) في الجزء الأمامي من فروة الرأس، والتي يمكن أن تستمر لمدة أشهر، حتى يعود نمو الأعصاب مرة أخرى.
  • وعلى الرغم من أن هناك حالات معينة قد تتطلب حلق جزء من الرأس إلا أنها ليست ضرورية لإتمام عملية خفض منبت الشعر.
  • ينبغي التنسيق بين المريض والجراح للإلمام الكامل بأهداف العملية الجراحية وتحقيقها. وهذا ينبغي أن يتم وفقا للتوقعات والقيود (التعليمات) التى يجب أن يلتزم بها المريض.
  • قبل العلاج، ينبغي إعلام المريض الجراح الخاص به حول أي حالات طبية تواجهه أو قد شهدها قبل ذلك. وهي تشمل جراحة الوجه، والمياه الزرقاء، وجفاف العين، ومرض السكر، واضطرابات تجلط الدم …. إلخ.

الأسئلة المطروحة دائما حول عملية خفض خط الشعر

 

1- ما هي بعض المضاعفات الناتجة عن هذا الإجراء؟
على الرغم من كونه إجراء آمن،إلا أن هناك بعض المخاطر المحتملة للخاضعين لتقديم فروة الرأس بعملية جراحية. وتشمل هذه المخاطر: العيون الغير متناظرة، والندبات الغير طبيعية، وفقدان الشعر وتراكم السوائل. وقد يتعرض المرضى أيضاً إلى تنميل مؤقت أو دائم في الجزء الأمامي من فروة الرأس.

2- ما الذي يجعل المريض مرشحاً جيداً لهذا الإجراء؟
الرجال والنساء الذين لديهم منبت الشعر عالياً وشعرهم كثيف ولا يوجد لديهم تاريخ عائلي لفقدان الشعر هم المرشحين المحتملين لعمليات خفض منبت الشعر. والجراحة لا تؤثر على موضع الحاجبين ولكن إجراء العمليات الجراحية لرفع الحاجبين المتدللين، إذا وُجدَت، قد يحدُث جنباً إلى جنب مع هذه العملية.

3- ما هي الرعاية المطلوبة قبل هذه الجراحة ؟
يجب أن يتوقف المرضى عن أخذ أى أدوية لسيولة الدم أو مضادات الإلتهابات لمدة سبعة إلى تسعة أيام قبل العلاج لأنها يمكن أن تعطل عملية الشفاء. ويجب تَوقُف المريض عن تناول الكحول والأطعمة المالحة
لتخفيف احتباس السوائل والتورم.

4- كم من الوقت تستغرق فترة التعافي؟
يعود المرضى عموماً إلى عملهم الروتيني خلال ثلاثة إلى أربعة أيام بعد العلاج. ومع ذلك، يجب أن يمتنعوا عن الأنشطة البدنية الشاقة, والرياضة في الهواء الطلق, والسباحة. وينبغي أيضا تجنب تدريبات الوزن, أو الركوض. وجميع العلامات المرئية لجراحة تصغير الجبهة تصبح باهتة في غضون ثلاثة أسابيع تقريباً.

 

 

 

 

 

 

اترك رد