ما لا تعرفة عن زراعة الشعر !

زراعة الشعر بالتفاصيل

هل يمكن علاج الصلع ؟

يؤثر نمط الصلع الذكوري على معظم الرجال في مرحلة ما من حياتهم. وذلك بسبب بعض السرطانات والأدوية وأمراض الغدة الدرقية، والمنشطات أو لأسباب وراثية، أو عدم إنتظام هرمونات الذكورة، التي تسبب تقلص بصيلات الشعر، وبالتالي إنتاج شعر أقصر وأضعف.

في حين أن الصلع أكثر شيوعاً بين الرجال، لكن أعداد قليلة من النساء قد تعاني أيضا من ضعف الشعر وقلة منهم تعاني الثعلبة بسبب الشد ، والتوتر الزائد، وسوء التغذية. يمثل الشعر جزءاً هاماً من مظهر الشخص، وقد يؤثر فقدان الشعر علي إحترام الذات.

 

 

يمكن أن تساعد “زراعة الشعر” علي زيادة نمو الشعر ومعالجة الصلع.

ما هي زراعة الشعر Hair Transplant؟

 

هو عملية جراحية يتم فيها زرع بصيلات شعر جديدة من منطقة مقاومة لتساقط الشعر والصلع أو منطقة الشعر فيها ضعيف. تمثل العملية علاج بديل دائم لإستعادة الشعر في منطقة الصلع. وهكذا، يعتبر هذا حل طبيعي دائم للمرضى الذين يعانون من ظروف الصلع أو إنحسار خطوط الشعر عند الجبهة للخلف.

يمكن أيضاً زراعة الشعر لأجزاء أخرى من الجسم مثل إستعادة الرموش، الحواجب، شعر اللحية، وشعر الصدر، وشعر العانة وعلاج الجروح الناجمة عن أي حادث أو جراحة.

تسمي زراعة الشعر “بإستعادة الشعر”.

من هو المرشح المثالي لزراعة الشعر؟

 

الرجال الذين فقدوا الشعر بسبب نمط الصلع الذكري لأكثر من خمس سنوات أو الذين إنتقلوا إلى فئة نوروود 3 Norwood class 3، وهي مرحلة مبكرة من تساقط الشعر, وربما أكثر تطوراً من ذلك.

الرجال الذين لديهم توقعات واقعية، و يتفهمون أن فقدان الشعر قد يستمر في التقدم حتى ولو أنهم يتناولون الدواء لوقف التقدم.

الرجال الذين عانوا الصلع لسنوات عديدة، و الذي استقر لديهم نمط الصلع الذكري ويهتمون بزراعة الشعر لتوفير مظهر أكثر شباباً.

الرجال والنساء الذين فقدوا الشعر بسبب الصدمات أو حروق.

 

ما هي الأساليب المختلفة المستخدمة في عملية زراعة شعر؟

زراعة الشعر في

 

هناك اثنين من التقنيات الأساسية لزراعة الشعر وإستعادة الشعر قيد الإستخدام عملية إستخراج البصيلة FUE (Follicular Unit Extraction) و عملية زرع البصيلة. FUT (Follicular Unit Transplantation).

عملية زرع البصيلة (Follicular Unit Transplantation (FUT

يتم إزالة شريط صغير من الأنسجة من الجزء الخلفي للرأس، والذي يتم منه إستخراج بصيلات الشعر المانحة. يتم حصاد بصيلات الشعر من هذا الشريط عن طريق فريق سريري متخصص قبل زراعتها في المناطق المصابة بالصلع. في حالات فقدان الشعر المتقدم، تكون هذه الطريقة المفضلة لأنها تتيح أكبر عدد ممكن من الترقيع وزرعها في جلسة واحدة.

عملية إستخراج البصيلة (Follicular Unit Extraction (FUE

في هذه الطريقة، نأخذ كل بصيلة على حدة من فروة الرأس ويتم إزالتها وليس في صورة شريط كما في الطريقة السابقة. تتم إزالة بصيلات الشعر عشوائياً مما يؤدي إلي كثافة أقل في المنطقة المانحة وبذلك يكون غير ملحوظ . ولأنه يتم إزالة البصيلات منفردة في وقت واحد، فيمكن أن تحصد عدد أقل أثناء الجلسة الواحدة.

 

ما يجب عليك فعلة قبل عملية زراعة الشعر ؟

 

  • تجنب الأسبرين، أدفيل، موترين، الكحول والفيتامينات، فيتامين E، المنشطات، كريمات الكورتيزون، والشاي الأخضر، والتدخين. كل هذه يمكن أن يجعلك تنزف أكثر مما يجعل الجراحة أصعب بكثير وربما أقل نجاحا.
  • في يوم الجراحة ، عليك الاستحمام وغسل شعرك بمنظف عادي. تجنب استخدام أي نوع من رذاذ (بخاخ) الشعر أو المستحضرات الأخرى.
  • وجبة إفطار خفيفة، ولا تشرب الحليب أو الشاي الأبيض أو القهوة لمدة 12 ساعة قبل الجراحة. وهذا لأنه عندما تكون تحت التخدير، يتم إيقاف ردود الفعل في الجسم مؤقتاً. فإذا كان بالمعدة الطعام أو الشراب، سيكون هناك خطر التقيؤ، أو الإرتجاع (رجوع الطعام في الحلق). إذا حدث هذا، يمكن أن يمتد الطعام إلى رئتيك ويؤثر على جهازك التنفسي، فضلاً عن الضرر الكبير على رئتيك.
  • الترتيب لوسيلة نقل. لا تدفع بنفسك تحت تأثير الفاليوم (دواء يستخدم لعلاج القلق) أو المسكنات نظراً لأنها تسبب النعاس.

ما هي الرعاية اللاحقة لعمليات زراعة الشعر؟

 

  • أول يوم من الجراحة، عليك الإستحمام. أغسل جسمك كما تفعل عادة. ثم ضع منظف الشعر الخاص بك علي المنطقة المانحة.
  • كن لطيفاً، واستخدم أصابعك بلطف مع الشعر. تجنب استخدام الأمشاط لأنك قد تؤذي مكان الجراحة بالمشط. لا مشكلة إذا كنت تغسل فوق منطقة الجراحة بالماء صباح اليوم الأول، ولكن لا تستخدم منظفات حتى اليوم الثاني بعد الجراحة.
  • بعد العملية الجراحية أذهب للمنزل وأحصل علي الراحة. حافظ على رأسك لأعلي بزاوية 45 درجة. سيكون من المفيد إستخدام كرسي.
  • ضع واقي للرأس حول رأسك في الليلة الأولى. في صباح اليوم التالي، خذ المقص وقم بإزالته. لا تسحبه بعنف، لأنك قد تسحب بعض الرقع. لا تتركه لأكثر من الليلة الأولي، رأسك سوف تتورم أكثر في وقت لاحق إذا قمت بذلك.

ما هو النظام الغذائي المناسب لعملية زراعة شعر؟

 

إتباع نظام غذائي يفتقر إلى المعادن الهامة، الفيتامينات والبروتينات والأحماض الدهنية قد يسبب ضمور الخلايا في بصيلات الشعر. سوء التغذية يمكن أن يؤدي أيضاً إلى زيادة تساقط الشعر.

توفير الوجبات الغذائية الغنية بالحديد والزنك يمد الجسم بالمعادن الأساسية التي يحتاجها لإنتاج شعر وبصيلات صحية.

الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد والزنك، والماغنيسيوم، والكالسيوم وفيتامين ب 6 هي مصادر ممتازة للمواد الغذائية لتعزيز صحة ونمو الشعر الجديد و تقوية البصيلات. وتشمل هذه الأسماك الزيتية والبطاطا الحلوة والفاصوليا، الفلفل، البروكلى، الطماطم، السبانخ، المكسرات والبقوليات.

تجنب الكحول لبضعة أسابيع بعد الجراحة لأن الكحول يمكن أن يتداخل مع المخدر الذي سوف تحصل عليه، سيخلق تأثير خطر. قد يكون من الأفضل الإنتظار لبضعة أيام بعد الجراحة من أجل السماح لتأثير المخدر بالزوال تماماً..

ما هي التوقعات الواقعية لعملية زراعة الشعر؟

 

  • إستعادة الشعر أو جراحة زرع الشعر يمكنها تحسين مظهرك وإعطاء شعرك شكل مثالي.
  • خلال عملية زرع الشعر، كمية محدودة من الشعر يمكن زرعها من مواقع الجهات المانحة في جسمك إلى المنطقة المتضررة.
  • الصلع الجزئي أو الكامل و مشاكل الشعر الضعيف يمكن حلها بعمليات زرع الشعر. ومع ذلك، يجب أن يفهم المرضى أن تساقط الشعر يمكن إيقافه فقط بمساعدة الأدوية.
  • قد تتم العملية باستخدام أجهزة لاستخلاص البصيلة، في حين أن الزرع اليدوي قد يتطلب أكثر من جلسة استناداً إلى كم الشعر الذي سيتم زرعه. ولذلك يأخذ مدة أطول لتحقيق النتائج النهائية لهذه العملية.

 

ما هي الإيجابيات والسلبيات لزراعة الشعر؟

الإيجابيات
  • تُعطي العملية نتائج على المدى الطويل لنمط الصلع لدي الذكور، والشعر الرقيق لدي النساء بسبب الإضطرابات الهرمونية، وفي حالات إصابات فروة الرأس.
  • زرع الشعر أكثر فعالية من حيث التكلفة عن الأدوية, حيث يتم التعرض للتكلفة في إجراء واحد عند الزرع في المقابل العلاج مدى حياة بالأدوية.
  • نمو الشعر الطبيعي هو الهدف الرئيسي لهذه العملية، مما يجعل لها تأثيرات طويلة الأمد.
  • نتائج الجراحة تحت سيطرة المريض، مع تحقيق الجمال في نهاية المطاف وفقا لرؤية كل مريض.
  • مع إجراءات مثل زرع الحاجب، تبدو النتائج طبيعية بالمقارنة بالوشم أو الماكياج.
السلبيات
  • عدوى بصيلات الشعر, تورم فروة الرأس والحكة هي الآثار السلبية الأكثر شيوعاً للعملية الجراحية.
  • في بعض الحالات هناك فرصة لفقدان الشعر المزروع، وهذا يُعرف ب “صدمة الخسارة.”
  • هناك فرص صغيرة لبصيلات الشعر أن تموت قبل أن يتجدد الشعر. وغالباً ما يؤدي هذا لمطبات في فروة الرأس.
  • جزء من فروة الرأس ينخفض أثناء الزرع، وتزيد فرصة ظهور الندوب.

من هم الذين ينبغي عليهم تجنب عملية زراعة الشعر؟

 

  • العملية مهتمة أساسا بالجلد و فروة الرأس فقط، وليس هناك خطر متوقع علي الأمهات. لذا، يمكن بأمان خضوع النساء الحوامل لزرع الشعر.
  • هذا الإجراء يتم تحت تأثير التخدير الموضعي، حيث أنها لا تتدخل مباشرة بعمل القلب وما إلى ذلك. ولكن، هناك دائماً مخاطر للمرضى المصابين بأمراض القلب، و ينبغي عليهم إستشارة الجراح قبل أخذ العلاج.
  • من لديهم شراهة علي الكحوليات والتدخين لا يسمح لهم بالخضوع للعلاج بسبب خطر النزيف الداخلي أو الخارجي. إذا كان عليهم تناول العلاج، فيجب الامتناع عن عادات الشرب والتدخين على الأقل بضعة أسابيع قبل وقت العملية.

 ما هي البدائل لعملية زراعة الشعر؟

 

عملية زرع شعر تستخدم كعلاج لأنماط الصلع المبكر وضعف الشعر الزائد. وهي علاج لفقدان الشعر وتعيد الشعر للشخص بزرعه من جزء آخر من الجسم للرأس. وهي تعتبر عملية غير جراحية إلى حد كبير.

ولذلك، قد يبحث كثير من الناس في بدائل أخرى بأسعار معقولة للعمليات الجراحية.فيناسترايد هي حبوب نتناولها عن طريق الفم، تهدف إلى استعادة أنماط نمو الشعر القديم. يجب أن تُؤخذ يومياً بجرعات منتظمة ويمكن شراؤها فقط بناءاً علي وصفة طبية رسمية. وبصرف النظر عن الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، المينوكسيديل، مرهم يتم تدليكه مباشرة على فروة الرأس لاستعادة الشعر. ويمكن الحصول عليه بدون وصفه طبية رسمية. ومع ذلك، كلا منهما تقدم النتائج بعد وقت كبير وقد لا تعطي الحلول الدائمة. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تسبب أيضا تأثيرات سلبية كثيرة.

إختيار المكملات الغذائية وأشياء أخرى هي أحد الخيارات الطبية, مثل سبيرونولاكتون ( تستخدم من قبل النساء التي لا تنجب) . الابتكارات التكنولوجية الجديدة، بما في ذلك مشط من ضوء الليزر أو حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو العلاج بالليزر منخفض التردد هي أيضا الحلول المحتملة. ومع ذلك، هذه لا تزال قيد التجربة وغير متوفرة بسهولة. بينما الشعر المستعار ورذاذ الشعر وإمتدادات الشعر هي الحل المؤقت، يمكن إستخدامها لتوفير بعض “الكمال” للشعر ضعيف.

هل هناك أي ندوب بعد الجراحة؟

 

عادة ما يَنتُج من عملية زراعة البصيلات ندبة خطية رقيقة جداً في مؤخرة الرأس. ولأن الندبة رقيقة جداً، فإنه يمكن إخفاؤها بسهولة بجميع أنماط قصات الشعر. مع مرور الوقت سوف تصبح الندبة غير ملحوظة كما أنها تتلاشى.

تتضمن عملية إستخراج البصيلات على إزالة الشعر من فروة الرأس، وبذلك لا تترك أي ندبة خلفها. ومع ذلك، سيكون هناك علامات ثقوب صغيرة تميل إلى الإختفاء وحدها بعد أيام من الجراحة. هذه الجروح الصغيرة عادة ما تلتئم في غضون ثلاثة إلى سبعة أيام.

ما هي الآثار الجانبية المؤقتة لزراعة الشعر؟

 

  • يمر المرضى عموماً بإلتهابات مؤقتة وحكة بعد الجراحة. يجب أن لا يقلق المريض فالإلتهاب عادة تختفي في غضون أسبوع في معظم الحالات.
  • العدوى والنزيف الحاد يمكن أن يحدث أيضا في المناطق الملتهبة من فروة الرأس. يمكن إستخدام كريمات أو أدوية ومضادات حيوية للتخفيف من الألم والحد من العدوى.
  • مشكلة أخري يمكن أن تكون في تورم فروة الرأس وتخدير أو نقص الإحساس في المنطقة المُعالَجة بسبب قطع في الأعصاب أثناء زراعة بصيلات الشعر. التورم يختفي سريعا ولكن يمكن أن يستمر التخدير حتى استرداد الأعصاب وقد يصل إلى 6 أشهر أو أكثر.
  • في بعض الأحيان، هناك خطر فقدان مؤقت للشعر المزروع (المعروفة باسم صدمة خسارة). ولكن، هذه الخسارة عموما ضئيلة مقارنة بكمية الشعر المزروع.

كيفية إختيار جراح لإجراء عملية زراعة الشعر؟

 

إختيار جراح جيد يمكن أن يكون مهمة صعبة، نظراً لأنها تتعلق بالصحة والسلامة الخاصة بك. ولكن، يمكنك دائماً أن تطلب المساعدة من مُيسري السياحة الطبية عبر الإنترنت، المنتديات الطبية، الأطباء المحليين، كما يمكنك إستشارة الطبيب قبل أن تخضع للجراحة. إذا تمت زراعة الشعر بالطريقة الصحيحة فيمكن أن يدوم لفترة طويلة. لذا، يجب عليك اختيار الجراح بعناية ودقة فائقة.

ينبغي أن يبحث المريض عن جراح مُدَرب جيدا ولديه الخبرة الكافية في عمليات زرع الشعر. أطلب من الجراح السجلات والشهادات اللازمة للتأكد بنفسك من خبرته في هذا المجال. من الضروري أن تتحقق لديه المؤهلات التعليمية والخبرة السابقة في تنفيذ مثل هذا الإجراء.

كم يكلف زراعة الشعر في الخارج ؟

 

ثمن عملية زراعة الشعر -تسمى أيضا عملية استعادة الشعر- يعتمد على عدد من العوامل:

  • كمية بصيلات الشعر التي تم زرعها .
  • مكان الزراعة و المنطقة المانحة (اللحية، الحاجبين، الرأس.) .
  • عدد الجلسات اللازمة لعملية الزراعة (جلسة واحدة أو جلسات متعددة) .

زراعة الشعر في الهند

1800 دولار

زراعة الشعر في تايلاند

2200 دولار

زراعة الشعر في المكسيك

4000 دولار

زراعة الشعر في تركيا

3200 دولار

زراعة الشعر في الإمارات

5100 دولار

زراعة الشعر في أسبانيا

7800 دولار

زراعة الشعر في الولايات المتحدة الأمريكية

12000 دولار

الوقت المطلوب

 

4-6 ساعات      وقت العملية
        3-5 أيام     متوسط فترة البقاء بالخارج
1         عدد الزيارات المطلوبة

 

 كيف يتم إجراء عملية زراعة الشعر؟

 

قبل بدء العملية، يجب علي المريض إستشارة جراح. يحلل الجراح فروة الرأس ويناقش مع المريض أفضلية العملية والتوقعات. ثم يحدد الجراح موقع مانح مناسب حيث سنتخذ منه الشعر. قد يتطلب الإجراء جلسة واحدة أو جلسات متعددة تبعاً للظروف.

عملية “زرع الشعر” نقوم أولا بتنظيف فروة رأس المريض بمواد مضادة للبكتيريا وأيضا كذلك الجهة المانحة. بعد ذلك يتم حقن الموقع المانح بمخدر موضعي لتخدير المنطقة قبل إستخراج البصيلات. تتم عملية زرع الشعر بإستخراج البصيلة وعملية نقل البصيلة. يتم استخراج الأنسجة في قطاع (شريط) واحد من الجهة المانحة. ويوضع القطاع في محلول فسيولوجي. ثم يتم عمل طبقة أو شريط واحد من بصيلات الشعر بواسطة الأنسجة التي تم إستخراجها، يتم أخيرا زراعة القطاع في المنطقة المصابة بالصلع.

في عملية استخراج البصيلات، تتم إزالة وحدات علي حسب نمط تم تحديده مسبقاً، علي حسب الزاوية والكثافة لإعطاء نمط شعر واقعي. بعد الانتهاء من العملية، يجب أن يوفر الجراح مجال يسمح بمرور الدم بالأنسجة. يحتاج إلى أن يُوضع في مكان لمدة يوم أو يومان كما هو مطلوب. تستغرق عملية زرع الشعر حوالي 4 إلى 12 ساعة.

قد يستغرق الشعر من 4 إلى 6 أشهر لكي ينمو في موقع الزراعة. قد يضطر المريض إلى الانتظار لمدة سنة لرؤية النتائج كاملة.

 

بعد إجراء العملية

  • يجب حماية موقع زراعة الشعر الضعيف من الشمس.
  • يحتاج المريض منظف للشعر مع المنظف الموصى بهِ لتجنب تشكيل جرب حول الشعرة.
  • خلال الأيام العشرة الأولى من الزرع قد يواجه المريض مشكلة سقوط الشعر أو “صدمة الخسارة” وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة. ومع ذلك، سوف ينمو بشكل طبيعي وتستمر رشاقته خلال الأشهر المقبلة من 4 إلى 9 أشهر.

 أمور هامة يجب أن تعرفها عن زراعة الشعر

يوصي بالعملية لهؤلاء:

  • نمط الصلع الذكري
  • تساقط الشعر (ثعلبة)
  • انحسار الخطوط الأمامية من الشعر للخلف
  • حوادث الشعر

لا يوصي بالعملية لهؤلاء:

  • نمط الصلع في الإناث
  • بقعة صلع (داء الثعلبة)
  • الشعر غير كافي في المواقع المانحة

المخاطر المحتملة:

  • قد يكون هناك فشل لعملية زرع شعر، وهو ألا ينمو الشعر في موقع الزراعة بعد الإنتهاء من العملية.
  • المريض قد يتعرض للنزيف قليلاً بعد العملية بسبب بعض الجروح والقطع أثناء الاستخراج. لكن يمكن التحكم بذلك بالضغط بواسطة قطعة شاش.
  • مكان حصاد الشريط قد يترك خلفه ندبة. ومع ذلك، فإنها تختفي مع نمو الشعر بعد بضعة أشهر.
  • تورم في بعض المناطق مثل فروة الرأس والجبين.
  • قد تحدث العدوى التي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.
  • المريض قد يتعرض للحكة بسبب الجرب.
  • الضعف في فروة الرأس.

 

الأسئلة الشائعة حول عملية زراعة الشعر

 

1-هل زرع الشعر مفيد؟

حققت زراعة الشعر نسبة عالية من النجاح في السنوات القليلة الماضية. ومع ذلك، يجب توفير الرعاية المناسبة بعد عملية الزرع لضمان الحصول على أفضل النتائج. ووفقا للإحصاءات فإن نسبة النجاح تصل إلي95%.

2-كم يدوم زرع الشعر؟

من الطبيعي البحث الدائم عن حل لتساقط الشعر. ومع ذلك، الرعاية السليمة لازمة للحصول على أفضل النتائج.

3-هل زرع الشعر مؤلم؟

يتم الإجراء بعد الحقن بمخدر موضعي للمنطقة. حتى لا يتعرض المريض لأي ألم أثناء الإجراء. تورم في فروة الرأس والجبين، وحكة لبضعة أيام قد يحدث كأثر سلبي للعملية ولكن يمكن علاجها بالأدوية والمسكنات. المرضى الذين خضعوا لجلسات متعددة من الأرجح أن يواجهوا المزيد من عدم الراحة.

4-هل الشعر المزروع ينمو؟

الشعر المزروع هو الشعر الطبيعي الذي لا يزال ينمو بشكل طبيعي حتى بعد الإنتهاء من إجراء عملية الزرع تماماً. قد يضطر المريض إلى الانتظار لعام للإطلاع على النتائج الكاملة. بجرد أن تنمو فإنه لا يمكن تمييزها من الشعر الطبيعي.

5-هل تبدو عمليات زرع الشعر حقيقية؟

الشعر المزروع لا يمكن تمييزه عن الشعر الطبيعي عندما ينمو. ومع ذلك، فإنه يعتمد بشكل كبير علي مهارة وقدرة الجراح. لذلك من الأفضل أن يتناقش المريض مع الجراح عن توقعاته وتطلعاته عن العملية.

 

هل تفكر في السفر و زراعة الشعر في تركيا أو تايلند أو ربما الهند ؟

اترك رد